الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

الأعشاب الآسيوية الطبية في صورتها الحضارية

كلمة من الدكتور حسن يوسف ندا - أستشاري العلاج بالأعشاب الطبية والطب العام

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم " لكل داء دواء ، فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالي "ويقول الإمام الشافعي رحمه الله تعالي .. " إنما العلم علمان ، علم الدين
وعلم الدنيا ، فالعلم الذي للدين هو الفقه ، والعلم للذي للدنيا هو الطب "وفي رواية ثانية عنه ، قال : " لا أعلم بعد الحلال والحرام أنبل من الطب إلا أن أهل الكتاب قد غلبوناعليه " وفي رواية ثالثة عنه ، إنه كان يتلهف علي ما ضيع المسلمون من الطب ويقول " ضيعوا العلم ووكلوا إلي اليهود والنصاري"
وفي حديث " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له ".. حديث شريف. أما العلم فهو نذر أوفي به لكل العالمين ، وأسأل الله أن ينفعنا وأياكم بما جاء فيه ، وكلي رجاء منكم بالدعاء لنا لعل الله أن يهون علينا مصائب الدنيا ويكفينا وأياكم مالا نحب أو نري ، وأسأل الله لنا ولكم الثبات والأجر. فأما الزبد فيذهب جفاء ، وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض
و إن الجهاد يطول فلا تتعجل الثمر.. فكلما عظمت الأهداف طال الطريق.. فلا تبرح الباب .. وأطلالسجود.. و أدم البكاء.. فإنكلا تطلب نيشاناً أو جائزة و إنما تطلب وجه صاحب العرش العظيم . . تطلب رب السماوات ..تطلب العزيز الذي لايرام ..و ذلك مطلب لايبلغه طالب إلا بعد أنيبتلى و يمتحن و يتحقق إخلاصه .. ويشهد الملائكة منزلته يرى الملأ الأعلى بينته ... ويقول ( أبن سينا ) الوهم نصف الداء ، و الاطمئنان نصف الدواء والصبر أول خطوات الشفاء.

drhassannada@yahoo.com

drhassan55@hotmail.com


أو علي التليفونات التالية في
ماليزيا

0060122677153

006 0127220062

وعلي نفس هذا الرقم توجد برامج التوصل ، مثل : الوتس أب .. أو الفيبر .. أو الشات أون ، وي شات ، وغيرها من طرق التواصل المجاني


علي التليفونات أرقام :


0060122677153

006 0127220062

تويتر obamadays@

الدكتور حسن يوسف ندا
أستشارى في الطب العام ، وأخصائي العلاج
بالطب البديل والأعشاب الطبية

موجودون حاليا بماليزيا – مدينة سرمبان - طوال الوقت

الجمعة، 18 أغسطس، 2017

تعريف مرض التوحد من وجهة نظر الطب الصيني ، وأمكانية علاجه بنجاح تام بالأعشاب الآسيوية المجربة للآلاف من السنين ، وعن جدارة بالخبرة.


مرض التوحد غير معرف وصفه في الصين بهذا الأسم ، ولا يتم وصفه بالتوحد ، وأنما يسمي متلازمة نقص" الدم في القلب " والعلاج المقترح هو الصيغ العشبية المتعددة وأشهر تلك التركيبات العشبية سوف يأتي ذكرها ، بعد شرح أسباب حدوث هذا المرض.


مرض التوحد يتميز بأضطراب عميق عند ظهور العلاقات الاجتماعية واضحة في وقت مبكر من الأشهر الأولى من حياة الطفل ، ودائما تقريبا في سن ثلاث سنوات .
ويبدو أن الاضطرابات في تأخر نضج المخ هي سبب هذه المتلازمة، التي قد تتفاقم بسبب أوجه القصور في بعض العناصر الغذائية  (مثل نقص فيتامين B6 ، والمغنيسيوم ، والجليسين والجلوتامين) والحساسية للأطعمة، وعوامل أخرى. وشدة الأعراض يمكن أن تختلف بشكل ملحوظ بين الأفراد والأستجابة للعلاج.



وقد تم التحقق من علاقة زيادة هرمون السيروتونين بحدوث التوحد على نطاق واسع، ولكن الآثار لا تزال غير واضحة بسبب النتائج المتضاربة.
أتضح أن مستويات هرمون السيروتونين في الأفراد المصابين بالتوحد تميل إلى أن تكون مرتفعة  وكذلك مستويات التربتوفان (وهو  من الأحماض الأمينية الأساسية) تكون في زيادة واضحة لشدة الأعراض المرتبطة بمستويات عالية من التربتوفان ، مما يشير إلى وجود عيب في نضج وتخليق نظام  مونامينرجيك ، أو الأضطراب في أنتاج الأحماض الأمينية عند مريض التوحد.

ومع ذلك، قد يكون أن العيب ناتج عن حدوث خلل في أيض السيروتونين ، وهو علامة على الميل إلى حدوث التوحد.  ولوحظ أن أقارب الأطفال المصابين بالتوحد وجدوا أن لديهم مجموعة متنوعة من اضطرابات السيروتونين والتمثيل الغذائي، ولكن ليس من ضمنها الاضطرابات العقلية.
تم اختبار عقار خفض السيروتونين ( فينفلورامين ) في محاكة مزدوجة التعمية ، ولكن لم يلاحظ أي تأثير علاجي واضح. من ناحية أخرى، فقد أظهر اختبار من كل من مضاد الدوبامين (أميسولبريد) ومضاد الدوبامين (بروموكريبتين) بعض الآثار التي قد تشير إلى دور المونوامينات في أعراض التوحد. الأدلة تشير حتى الآن إلى دور المونوامينات في شدة أعراض التوحد ولكن يبدو أن عدم التوازن الكيميائي الحيوي ليس الاضطراب الوحيد المؤدي إلى التوحد.


وقد ارتبط التوحد مع اضطرابات الطفولة الأخرى التي ترتبط مع وظيفة الدماغ، مثل اضطراب نقص الانتباه ( فرط زيادة الحركة )  والتخلف العقلي، والصرع، وعجز التعلم  في حين أن آليات ومظاهر محددة من هذه الاضطرابات تختلف بشكل ملحوظ، وهناك نسبة عالية نسبيا من واحد أو أكثر من هذه الاضطرابات التي تحدث في وقت واحد، ويزعم فائدة مماثلة لاستخدام بعض النهج الغذائية ، مثل إدارة المكملات الغذائية وتجنب المواد المسببة للحساسية.

الكتب الصينية في طب الأطفال لا تذكر مرض التوحد بالأسم ، وأنما يتم وصفه بأنه اضطراب في النمو العقلي، واللامبالاة، والتأخر في التحدث ، والأشارة إليه بأنه متلازمة نقص" الدم في القلب "
والعلاج المقترح هو صيغة أو وصفة عشبية ، مكونة من مجموعة هامة من الأعشاب الصينية لمعالجة حالات التوحد

وتلك الأعشاب كما تعرف في العلاج الصيني ، أنها  تغذي القلب ويقال لها (تشي) أو و(الين) والتي تنشط الدم في القلب، وتزيل البلغم الذي يعرقل فتحات القلب، ويهدئ التحريض من روح القلب (شين). ويمكن مقارنة هذه الوصفة مع الصيغة الموصى بها في طب الأطفال من موسوعة الطب الصيني التقليدي  لعلاج متلازمة فرط الحركة في المرضى الذين تظهر عليهم أعراض " المصالح القابلة للتغيير، وعدم الانتباه، وفقدان الذاكرة، والتلعثم، أو مشاكل في تشكيل العبارات والجمل ، وما إلي ذلك من أعرض ومنها أيضا حالة المزاج الكئيب، ورفض الطعام، والاتجاه إلى البكاء "


يتم وصف سبب الاضطرابات النفسية التي تصاحب مريض التوحد في كلمة واحدة ،هي بسبب (تكون البلغم ).  وهذه الأمراض هي في معظمها ناجمة عن إصابات داخلية ونادرا جدا بسبب التأثيرات المسببة للأمراض الخارجية ، مثل الصدمة الداخلية، والرطوبة المفرطة، والنظام الغذائي غير المناسب، والركود الغذائي، يمكن أن تنتج النار في المعتقد الصيني وهو ( البلغم ) الذي (يقنع) أو يسد (فتحات القلب) وعندها يظهر المريض خائفا أو مخيفا أو قلقا أو يفكر كثيرا، وإن النار سوف تصبح أكثر نشاطا ، ومن ثم لن تكون الروح قادرة على الإقامة في منزلها. وتحدث زيادة البلغم ، الذي سوف يخنق البيت الفارغ وهو (الجسد). فلسفات صينية لوصف المرض من وجهة النظر الصينية.
وهناك صيغة عامة للتخفيف من عرقلة البلغم تتم عن طريق الجمع بين مجموعات الأعشاب المختارة التي تعالج مثل تلك الفرضيات التي هي سبب في حدوث مرض التوحد.
 وبسبب (ركود البلغم ) و خاصية ( تشي)، فإن المؤشرات تشمل اللامبالاة، والخرف،
و تمزيق في النفس، حتي تصل أقرب لفكرة الانتحار.
ما سبق بأعلاه ، تلك فلسفات طبية صينية والغرض منها إيجاد صيغة الأعشاب التي تحقق نجاحا في علاج مرض التوحد ، عند كل من الصغار والكبار سواء.
وقد تبين أن بعض الأعشاب الصينية تعمل علي الحد من مستويات السيروتونين أو تمنع عمل السيروتونين كليا، حيث أن السيروتونين هو وسيط ناقل لإشارات الألم، ووظيفة الأعشاب ، كما أن تلك الوصفات هي مسكن لأعراض المرض ، وذلك عن طريق الحد من انتقال الإشارات العصبية من وإلي المخ بطريقة أرتجالية ، وتنظيم ذلك لصالح المريض.  
وكانت توصيات معهد بحوث التوحد والعلاج بالطب الصيني ، أن تمت مراجعة لفيتامين B6 والمكملات ، وعنصر المغنيسيوم في التجارب التي يقدمها معهد بحوث التوحد، بأن تكون الجرعة من فيتامين B6 تغطي مجموعة واسعة، وهي عادة 30 ملغ / كغ / يوم تصل إلى حوالي غرام واحد في اليوم الواحد، أما جرعة المغنيسيوم عادة 10-15 ملغ / كغ / يوم، وتصل إلى حوالي 500 ملغ.

وهذه المستويات تفوق بكثير ما هو متاح من مصادر غذائية. ويوصى بالجلايسين، في شكل ثنائي ميثيل غليسين، في جرعات من 125-500 ملغ / يوم ، بدءا من جرعة منخفضة، وزيادة تدريجيا للحد من حدوث فرط النشاط استجابة للجرعات الأولية.
نظرا لعدم معرفة معظم الغربيين بالأعشاب الصينية، والتي تستخدم على نطاق واسع في علاج التوحد، وخاصة في الأطفال الصغار، وأن هناك ما يكفي من الأدلة على أن الأطباء الصينيين لديهم خبرة وكثير من النجاح في علاج الاضطرابات النفسية المماثلة لمرض التوحد ، وربما التوحد في حد ذاته.  لذلك فإنه يجب أتباع هذا الأسلوب في العلاج ، مع الحذر الواجب جنبا إلى جنب مع النهج الغذائية والتغذية الموصى بها . وأن هناك العديد من الصيغ العشبية التي استخدمت على نطاق واسع في الغرب دون تأثير سلبي كبير التي يمكن استخدامها كنقطة انطلاق للعلاجات التجريبية.



الخلاصة *** من شرح المستجدات في علاج مرض التوحد عند الأطفال بأستخدام وصفة علاجية من الأعشاب الصينية ، والمجربة ، واللازمة للسيطرة علي المرض وموجاته المتغيرة والعارمة.

تلك الأعشاب تباع بالكيلو ** ، وهو مولفة علميا ، وتجربيا ، في علاج مشتقات مرض التوحد وأعراضه المختلفة ، ونتاج الخبرة الصينية العريقة في أحتواء مرض التوحد وعلاجه.

سعر الكيلو من تلك الأعشاب هو مبلغ 60 دولار أمريكي **  داخل ماليزيا.
ويفترض أن شراء 3 كيلو**  للسير قدما في علاج المرض هو الحد الأمثل لمدة العلاج. 

ومع أعتبار أن يكون هناك تغيرا في نوعية الطعام ، ومكوناته ، و تناول مكملات الطعام اللازمة والموصي بها لمريض التوحد ، ومنها مضادات السيروتونين ، والتريبتوفان.

تواصلوا معنا عبر الهاتف في ماليزيا رقم  0060122677153 ، مع الدكتور حسن يوسف ندا ، أستشاري العلاج بالأعشاب الآسيوية ، وأخصائي علاج الأمراض الباطنية.  
وعلي رقم الهاتف بأعلاه ، توجد وسائل التواصل الأخري مثل الوتس آب ، والأيمو ، والماسينجر ، وغيرها.

مع ملاحظة فرق التوقيت ، وهو في المتوسط 6 ساعات بيننا وبين الشرق الأوسط.
تمنياتي لكم بالسلامة ، ودوام الصحة والعافية. وشكرا علي التواصل ونشر المعلومات.  صاحبتكم السلامة. 



نظرة عامة عن أسباب ، وشكوي ، وأعراض مرض التوحد عند الأطفال ، ومعالجتها بالطرق التربوية

مرض التوحد   Autism

مرض التوحد أو الذاتوية -  (Autism): هي أحد الاضطرابات التابعة لمجموعة من اضطرابات التطور المسماة باللغة الطبية "اضطرابات في الطيف الذاتويّ" (Autism Spectrum Disorders - ASD)


تظهر في سن الرضاعة، قبل بلوغ 
 الطفل سن الثلاث سنوات، على الأغلب.
بالرغم من اختلاف خطورة وأعراض مرض التوحد من حالة إلى أخرى، إلا أن جميع اضطرابات الذاتوية تؤثر على قدرة الطفل على الاتصال مع المحيطين به وتطوير علاقات متبادلة معهم.
تُظهر التقديرات أن 6 من بين كل 1000 طفل في الولايات المتحدة يعانون من مرض التوحد وأن عدد الحالات المشخصة من هذا الاضطراب تزداد باضطراد، على الدوام. ومن غير المعروف، حتى الآن، ما إذا كان هذا الازدياد هو نتيجة للكشف والتبليغ الأفضل نجاعة عن الحالات، أم هو ازدياد فعليّ وحقيقي في عدد مصابي مرض التوحد، أم نتيجة هذين العاملين سوية.
بالرغم من عدم وجود علاج لمرض التوحد، حتى الآن، إلا أن العلاج المكثف والمبكر، قدر الإمكان، يمكنه أن يُحدث تغييرا ملحوظا وجديا في حياة الأطفال المصابين بهذا الاضطراب.

مرض التوحد عند الأطفال:

الاطفال مرضى التوحد يعانون أيضا وبصورة شبه مؤكدة من صعوبات في ثلاثة مجالات تطورية أساسية، هي: العلاقات الاجتماعية المتبادلة، اللغة ، والسلوك. ونظرا لاختلاف علامات وأعراض مرض التوحد من مريض إلى آخر، فمن المرجح أن يتصرف كل واحد من طفلين مختلفين، مع نفس التشخيص الطبي، بطرق مختلفة جدا وأن تكون لدى كل منهما مهارات مختلفة كليا.

لكن حالات مرض التوحد شديدة الخطورة تتميز، في غالبية الحالات، بعدم القدرة المطلق على التواصل أو على إقامة علاقات متبادلة مع أشخاص آخرين.

تظهر اعراض التوحد عند الاطفال (لدى غالبيتهم)، في سن الرضاعة، بينما قد ينشأ أطفال آخرون ويتطورون بصورة طبيعية تماما خلال الأشهر أو السنوات، الأولى من حياتهم لكنهم يصبحون، فجأة، منغلقين على أنفسهم، عدائيين أو يفقدون المهارات اللغوية التي اكتسبوها حتى تلك اللحظة. وبالرغم من أن كل طفل يعاني من اعراض مرض التوحد، يظهر طباعا وأنماطا خاصة به، إلا أن المميزات التالية هي الأكثر شيوعا لهذا النوع من الاضطراب:المهارات الاجتماعية

  • لا يستجيب لمناداة اسمه
  • لا يُكثر من الاتصال البصريّ المباشر
  • غالبا ما يبدو أنه لا يسمع محدّثه
  • يرفض العناق أو ينكمش على نفسه
  • يبدو إنه لا يدرك مشاعر وأحاسيس الآخرين
  • يبدو أنه يحب أن يلعب لوحده، يتوقع في عالمه الشخص الخاص به

المهارات اللغوية

  • يبدأ الكلام (نطق الكلمات) في سن متأخرة، مقارنة بالأطفال الآخرين
  • يفقد القدرة على قول كلمات أو جمل معينة كان يعرفها في السابق
  • يقيم اتصالا بصريا حينما يريد شيئا ما
  • يتحدث بصوت غريب أو بنبرات وإيقاعات مختلفة، يتكلم باستعمال صوت غنائي، وتيريّ أو بصوت يشبه صوت الإنسان الآلي (الروبوت)
  • لا يستطيع المبادرة إلى محادثة أو الاستمرار في محادثة قائمة
  • قد يكرر كلمات، عبارات أو مصطلحات، لكنه لا يعرف كيفية استعمالها

السلوك

  • ينفذ حركات متكررة مثل، الهزاز، الدوران في دوائر أو التلويح باليدين
  • ينمّي عادات وطقوسا يكررها دائما
  • يفقد سكينته لدى حصول أي تغير، حتى التغيير الأبسط أو الأصغر، في هذه العادات أو في الطقوس
  • دائم الحركة
  • يصاب بالذهول والانبهار من أجزاء معينة من الأغراض، مثل دوران عجل في سيارة لعبة
  • شديد  الحساسية، بشكل مبالغ فيه، للضوء، للصوت أو للمس، لكنه غير قادر على الإحساس بالألم


يعاني الأطفال صغيرو السن من صعوبات عندما يُطلب منهم مشاركة تجاربهم مع الآخرين. وعند قراءة قصة لهم، على سبيل المثال، لا يستطيعون التأشير بإصبعهم على الصور في الكتاب. هذه المهارة الاجتماعية، التي تتطور في سن مبكرة جدا، ضرورية لتطوير مهارات لغوية واجتماعية في مرحلة لاحقة من النمو.
وكلما تقدم الأطفال في السن نحو مرحلة البلوغ، يمكن أن يصبح جزء منهم أكثر قدرة واستعدادا على الاختلاط والاندماج في البيئة الاجتماعية المحيطة، ومن الممكن أن يُظهروا اضطرابات سلوكية أقل من تلك التي تميز مرض التوحد. حتى أن بعضهم، وخاصة أولئك منهم ذوي الاضطرابات الأقل حدة وخطورة، ينجح، في نهاية المطاف، في عيش حياة عادية أو نمط حياة قريبا من العادي والطبيعي.    
في المقابل، تستمر لدى آخرين الصعوبات في المهارات اللغوية وفي العلاقات الاجتماعية المتبادلة، حتى أن بلوغهم يزيد، فقط مشاكلهم السلوكية سوءا وترديا.
قسم من الأطفال، بطيئون في تعلم معلومات ومهارات جديدة. ويتمتع آخرون منهم بنسبة ذكاء طبيعية، أو حتى أعلى من أشخاص آخرين، عاديين. هؤلاء الأطفال يتعلمون بسرعة، لكنهم يعانون من مشاكل في الاتصال، في تطبيق أمور تعلموها في حياتهم اليومية وفي ملاءمة / أقلمة أنفسهم للأوضاع والحالات الاجتماعية المتغيرة.
قسم ضئيل جدا من الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد هم مثقفون ذاتويّون وتتوفر لديهم مهارات استثنائية فريدة، تتركز بشكل خاص في مجال معين مثل الفن، الرياضيات أو الموسيقى.

أسباب وعوامل خطر مرض التوحد 

الأطفال المولودين لرجال فوق سن الأربعين عاما هم أكثر عرضة للإصابة بالذاتوية
ليس هنالك عامل واحد ووحيد معروفا باعتباره المسبب المؤكد، بشكل قاطع، لمرض التوحد. ومع الأخذ بالاعتبار تعقيد المرض، مدى الاضطرابات الذاتوية وحقيقة انعدام التطابق بين حالتين ذاتويتين، أي بين طفلين ذاتويين، فمن المرجح وجود عوامل عديدة لاسباب مرض التوحد.


  • اعتلالات وراثية: اكتشف الباحثون وجود عدة جينات (مورّثات
    - Gens) يرجح أن لها دورا في التسبب بالذاتوية. بعض هذه الجينات يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب، بينما يؤثر بعضها الآخر على نمو الدماغ وتطوره وعلى طريقة اتصال خلايا الدماغ فيما بينها. ومن الممكن أن جينات إضافية، أخرى، تحدد درجة خطورة الأمراض وحدتها. وقد يكون أي خلل وراثي، في حد ذاته وبمفرده، مسؤولا عن عدد من حالات الذاتوية، لكن يبدو، في نظرة شمولية، إن للجينات، بصفة عامة، تأثيرا مركزيا جدا، بل حاسما، على اضطراب الذاتوية. وقد تنتقل بعض الاعتلالات الوراثية وراثيا (موروثة) بينما قد تظهر أخرى غيرها بشكل تلقائي (Spontaneous).
  • عوامل بيئية: جزء كبير من المشاكل الصحية هي نتيجة لعوامل وراثية وعوامل بيئية، مجتمعة معا. وقد يكون هذا صحيحا في حالة الذاتوية، أيضا. ويفحص الباحثون، في الآونة الأخيرة، احتمال أن تكون عدوى فيروسية، أو تلويثا بيئيا (تلوث الهواء، تحديدا)، على سبيل المثال، عاملا محفزا لنشوء وظهور مرض التوحد.
  • عوامل أخرى: ثمة عوامل أخرى، أيضا، تخضع للبحث والدراسة في الآونة الأخيرة، تشمل: مشاكل أثناء مخاض  الولادة، أو خلال الولادة نفسها، ودور الجهاز المناعي في كل ما يخص الذاتوية. ويعتقد بعض الباحثين بأن ضررا (إصابة) في اللوزة  المخية (Amygdala) وهي جزء من الدماغ  يعمل ككاشف لحالات الخطر - هو أحد العوامل لتحفيز ظهور مرض التوحد.
تتمحور إحدى نقاط الخلاف المركزية في كل ما يتعلق بالتوحد في السؤال عما إذا كانت هنالك أية علاقة بين التوحد وبين جزء من اللقاحات (Vaccines) المعطاة للأطفال، مع التشديد، بشكل خاص، على التطعيم (اللقاح) الثلاثي (MMR Triple vaccine) الذي يعطى ضد النكاف (Mumps) ، الحصبة (Rubeola / Measles) والحُمَيراء (الحصبة الألمانية - Rubella / German Measles)   ولقاحات أخرى تحتوي على الثيميروسال (Thimerosal)، وهو مادة حافظة تحتوي على كمية ضئيلة من الزئبق.


مرض التوحد
بالرغم من أن غالبية اللقاحات المعطاة للأطفال اليوم، لا تحتوي على الثيميروسال، وذلك ابتداء من العام 2001، إلا أن الخلاف والجدل ما زالا قائمين. وقد أثبتت دراسات وأبحاث شاملة أجريت مؤخرا أنه ليست هنالك أية علاقة بين اللقاحات وبين الذاتوية.
وقد تظهر الذاتوية لدى أي طفل من أي أصل أو قومية، لكن هنالك عوامل خطر معروفة تزيد من احتمال الإصابة بالذاتوية. وتشمل هذه العوامل :
  • جنس الطفل: أظهرت الأبحاث أن احتمال إصابة الأطفال الذكور بالذاتوية هو أكبر بثلاثة ـ أربعة أضعاف من احتمال إصابة الإناث  
  • التاريخ العائلي: العائلات التي لديها طفل من مرضى التوحد، لديها احتمال أكبر لولادة طفل أخر مصاب بالمرض. ومن الأمور المعروفة والشائعة هو أن الوالدين أو الأقارب الذين لديهم طفل من مرضى التوحد يعانون، هم أنفسهم، من اضطرابات معينة في بعض المهارات النمائية أو التطورية، أو حتى من سلوكيات ذاتوية معينة.
  • اضطرابات أخرى: الأطفال الذين يعانون من مشاكل طبية معينة هم أكثر عرضة للإصابة بالذاتوية. هذه المشاكل الطبية تشمل: متلازمة الكروموسوم X الهَشّ (Fragile x syndrome)، وهي متلازمة موروثة تؤدي إلى خلل ذهني، التَصَلُّبٌ الحَدَبِيّ  (Tuberous sclerosis)، الذي  يؤدي إلى تكوّن وتطور أورام في الدماغ، الاضطراب العصبي المعروف باسم "متلازمة توريت" (Tourette syndrome) والصرع (Epilepsy) الذي يسبب نوبات صرعية.
  • سن الوالد: يميل الباحثون إلى الاعتقاد بأن الأبوة في سن متأخرة قد تزيد من احتمال الاصابة بالتوحد.
قد أظهر بحث شامل جدا أن الأطفال المولودين لرجال فوق سن الأربعين عاما هم أكثر عرضة للإصابة بالذاتوية بـ 6 أضعاف من الأطفال المولودين لآباء تحت سن الثلاثين عاما. ويظهر من البحث أن لسن الأم تأثيرا هامشيا على احتمال الإصابة بالذاتوية.


تشخيص مرض التوحد 

يجري طبيب الأطفال المعالج فحوصات منتظمة للنمو والتطور بهدف الكشف عن تأخر في النمو لدى الطفل. وفي حال ظهرت اعراض التوحد لدى الطفل، يمكن التوجه إلى طبيب اختصاصي في علاج التوحد، الذي يقوم، بالتعاون مع طاقم من المختصين الآخرين، بتقييم دقيق للاضطراب.
ونظرا لأن مرض التوحد يتراوح بين درجات عديدة جدا من خطورة المرض وحدة أعراضه، فقد يكون تشخيص الذاتوية مهمة معقدة ومركبة، إذ ليس هنالك ثمة فحص طبي محدد للكشف عن حالة قائمة من الذاتوية.
وبدلا من ذلك، يشمل التقييم الرسمي للذاتوية معاينة الطبيب المختص للطفل، محادثة مع الأهل عن مهارات الطفل الاجتماعية، قدراته اللغوية، سلوكه وعن كيفية ومدى تغيّر هذه العوامل وتطورها مع الوقت.
وقد يطلب الطبيب، بغية تشخيص اعراض التوحد، إخضاع الطفل لعدة فحوصات واختبارات ترمي إلى تقييم قدراته الكلامية واللغوية وفحص بعض الجوانب النفسية.
وبالرغم من أن اعراض التوحد الأولية تظهر، غالبا، في ما قبل سن الـ 18 شهرا، إلا أن التشخيص النهائي يكون، في بعض الأحيان، لدى بلوغ الطفل سن السنتين أو الثلاث سنوات، فقط، عندما يظهر خلل في التطور، تأخير في اكتساب المهارات اللغوية، أو خلل في العلاقات الاجتماعية المتبادلة، والتي تكون واضحة في هذه المرحلة من العمر.
وللتشخيص المبكر أهمية بالغة جدا، لأن التدخل المبكر، قدر الإمكان، وخصوصا قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات، يشكل عنصرا هاما جدا في تحقيق أفضل الاحتمالات والفرص لتحسن الحالة

علاج مرض التوحد

لا يتوفر، حتى يومنا هذا، علاج واحد ملائم لكل المصابين بنفس المقدار. وفي الحقيقة، فإن تشكيلة العلاجات المتاحة لمرضى التوحد والتي يمكن اعتمادها في البيت أو في المدرسة هي متنوعة ومتعددة جدا، على نحو مثير للذهول
.بإمكان الطبيب المعالج المساعدة في إيجاد الموارد المتوفرة في منطقة السكن والتي يمكنها أن تشكل أدوات مساعدة في العمل مع الطفل مريض التوحد 

علاج التوحد يشمل

  • العلاج السلوكي (Behavioral Therapy) وعلاجات أمراض النطق واللغة (Speech - language pathology)
  • العلاج التربوي - التعليميّ
  • العلاج الدوائي

العلاجات البديلة

ونظرا لكون مرض التوحد حالة صعبة جدا ومستعصية ليس لها علاج شاف، يلجأ العديد من الأهالي إلى الحلول التي يقدمها الطب البديل (Alternative medicine). ورغم أن بعض العائلات أفادت بأنها حققت نتائج ايجابية بعد علاج التوحد بواسطة نظام غذائي خاص وعلاجات بديلة أخرى.
يعتبر اللعب الحسي وسيلة جيدة للتمتع بالحياه وتجديد يوم الطفل، فقد تعتبر من الوسائل التي تقوم بجذب الطفل حتى يتمكن من تحقيق التفوق في مجالات مختلفة، قد يؤثر اللعب الحسي على تشجيع الطفل على استخدام الحواس في حل المشاكل التي تواجهه في الحياه مثل البصر والشم واللمس والصوت وغيرها من الحواس، يتم تطوير أخلاق الطفل ومشاعره ومهاراته الاجتماعية والمهارات العقلية واللغوية والجسدية من خلال العمل على تحفيز حواسه أثناء اللعب معهم.
بداية اللعب الحسي للأطفال
يقوم الطفل باستخدام بعض الأشياء الغير مكلفة في اللعب، فقد يقوم باللعب في المنشفة أو الأوعية الموجودة في المطبخ أو الطين، وقد يقوم بهذه الأفعال من أجل استكشاف العالم الموجود حوله، فقط شجع الطفل على مهارة الاستكشاف التي يقوم بها من خلال هذا، من أجل العمل على تطوير دماغ الطفل وفتح دائرة النقاش بينكما حول ما يتم في موضوعات معينة.
دور الأبوين في تطوير اللعب الحسي لدى الأطفال
أثناء تحفيز حواس الطفل على الاكتشاف قد تعمل على تطوير القدرات الدماغية، حيث أنه في حالة اشتراك المسارات العصبية تزيد قدرة الطفل على التعلم وكسب مهارات أفضل، فقد يبدأ اللعب الحسي مع الأطفال الرضع من خلال ملامسة شعر الأم وجسدها لأنهم لا يملكون القدرة على استكشاف ما يوجد في المنزل، كما أن مبدأ مشاركة الطفل من الأمور الأساسية، فلابد من أن يتم خلق وقت للطفل حتى تزيد المشاركة بينهم في اللعب وتزيد قدرته على التعلم وهذه الطريقة الأمثل التي تتبع منذ القدم.
طرق مشاركة الطفل ودمجه



·       في حالة قيامك بالأعمال المنزلية قم بمشاركة الطفل وخلق العديد من التجارب التي تزيد شعور المتعة لك وللطفل، فقد يقوم الطفل باستخلاص بعض النتائج من هذه التجارب والتي تتمثل في تطوير المهارات الحركية، والعمل على حل المشكلات التي تواجهه.
·        في حالة السماح للطفل استخدام الحواس في انجاز الأعمال المنزلية معك، قد تزيد له القدرة في التعلم أكثر واكتساب خبرات مختلفة وتزيد من قدرته على الاحتفاظ بالمعلومات التي تعلمها أثناء استخدام الحواس الجسدية، فقد يقوم اللعب الحسي بالعمل على زيادة قدرة العقل على الإنخراط في الأمور الحياتية وهذا عن طريق المسارات العصبية، وبالتالي فقد تعمل على حماية الإنسان من الإصابة بمرض الزهايمر والعمل على تعزيز عملية التفكير الابداعي وزيادة قدرة الشخص على حل المشكلات ويزيد من امكانية الرد السريع على الكوارث التي يتعرض لها الشخص.
·       تجنب الشعور بالخوف يجب جعلها من التجارب التي يجب أن يتعرض لها الطفل، وتذكروا أن دوركم أن تساعدوه على تنمية مهاراته العقلية والبدنية، حتى يمكن مشاهدته وهو مختلف عن غيره من الأطفال في عمره وتلمسوا نجاحه بأنفسكم.

يعتبر اللعب الحسي وسيلة جيدة للتمتع بالحياه وتجديد يوم الطفل، فقد تعتبر من الوسائل التي تقوم بجذب الطفل حتى يتمكن من تحقيق التفوق في مجالات مختلفة، قد يؤثر اللعب الحسي على تشجيع الطفل على استخدام الحواس في حل المشاكل التي تواجهه في الحياه مثل البصر والشم واللمس والصوت وغيرها من الحواس، يتم تطوير أخلاق الطفل ومشاعره ومهاراته الاجتماعية والمهارات العقلية واللغوية والجسدية من خلال العمل على تحفيز حواسه أثناء اللعب معهم.

بداية اللعب الحسي للأطفال
يقوم الطفل باستخدام بعض الأشياء الغير مكلفة في اللعب، فقد يقوم باللعب في المنشفة أو الأوعية الموجودة في المطبخ أو الطين، وقد يقوم بهذه الأفعال من أجل استكشاف العالم الموجود حوله، فقط شجع الطفل على مهارة الاستكشاف التي يقوم بها من خلال هذا، من أجل العمل على تطوير دماغ الطفل وفتح دائرة النقاش بينكما حول ما يتم في موضوعات معينة.
دور الأبوين في تطوير اللعب الحسي لدى الأطفال
أثناء تحفيز حواس الطفل على الاكتشاف قد تعمل على تطوير القدرات الدماغية، حيث أنه في حالة اشتراك المسارات العصبية تزيد قدرة الطفل على التعلم وكسب مهارات أفضل، فقد يبدأ اللعب الحسي مع الأطفال الرضع من خلال ملامسة شعر الأم وجسدها لأنهم لا يملكون القدرة على استكشاف ما يوجد في المنزل، كما أن مبدأ مشاركة الطفل من الأمور الأساسية، فلابد من أن يتم خلق وقت للطفل حتى تزيد المشاركة بينهم في اللعب وتزيد قدرته على التعلم وهذه الطريقة الأمثل التي تتبع منذ القدم.
طرق مشاركة الطفل ودمجه
·       في حالة قيامك بالأعمال المنزلية قم بمشاركة الطفل وخلق العديد من التجارب التي تزيد شعور المتعة لك وللطفل، فقد يقوم الطفل باستخلاص بعض النتائج من هذه التجارب والتي تتمثل في تطوير المهارات الحركية، والعمل على حل المشكلات التي تواجهه.
·        في حالة السماح للطفل استخدام الحواس في انجاز الأعمال المنزلية معك، قد تزيد له القدرة في التعلم أكثر واكتساب خبرات مختلفة وتزيد من قدرته على الاحتفاظ بالمعلومات التي تعلمها أثناء استخدام الحواس الجسدية، فقد يقوم اللعب الحسي بالعمل على زيادة قدرة العقل على الإنخراط في الأمور الحياتية وهذا عن طريق المسارات العصبية، وبالتالي فقد تعمل على حماية الإنسان من الإصابة بمرض الزهايمر والعمل على تعزيز عملية التفكير الابداعي وزيادة قدرة الشخص على حل المشكلات ويزيد من امكانية الرد السريع على الكوارث التي يتعرض لها الشخص.
·       تجنب الشعور بالخوف يجب جعلها من التجارب التي يجب أن يتعرض لها الطفل، وتذكروا أن دوركم أن تساعدوه على تنمية مهاراته العقلية والبدنية، حتى يمكن مشاهدته وهو مختلف عن غيره من الأطفال في عمره وتلمسوا نجاحه بأنفسكم.



الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

مشاكل العنة وسرعة القذف عند الرجال .. وأيضا برود المرأة وعدم رغبتها في مشاعر الحميمية مع شريك حياتها ، علاج مؤثر لكلا من المرأة أو الرجل

مشاكل العنة وسرعة القذف عند الرجال .. وأيضا برود المرأة وعدم رغبتها في مشاعر الحميمية مع شريك حياتها ، علاج مؤثر لكلا من المرأة أو الرجل .   



العنّة هي عدم القدرة على الوصول للانتصاب والحفاظ عليه لدى الرجل، وهي حالة شائعة للغاية، إذ تقول الخدمات الوطنية للصحة في المملكة المتحدةإن نصف الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين أربعين وسبعين عاما سيعانون من درجة معينة من العنّة.
وتقدر المؤسسات الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأميركية أنه في أميركا -على سبيل المثال- يوجد ثلاثون مليون رجل يعانون من درجة ما من العنة، وأن 4 % من الرجال في الخمسين من العمر، و 17% من الرجال في الستين ، يعانون من فقدان كامل للقدرة على الوصول للانتصاب والحفاظ عليه ، وتقفز هذا النسبة إلى 47 % لدى الرجال الذين جاوزا عمر 75 عاما.



الأسباب:
هناك مجموعتان من الأسباب التي قد تؤدي إلى العنة : الأولى فسيولوجية والثانية نفسية :
ففي أميركا على سبيل المثال يوجد ثلاثون مليون رجل يعانون من درجة ما من العنة.
الأسباب الفسيولوجية:

• أمراض القلب والأوعية الدموية مثل تصلب الشرايين.
• حدوث ضيق في الأوعية الدموية التي تصل إلى القضيب، والتي عادة ما ترتبط وتنتج عن مرض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول ومرض السكري.
• المشاكل الهرمونية.
• التعرض لحادث.
• وجود إصابة في الحبل الشوكي.
• التصلب المتعدد.
• بعض الجراحات.



الأسباب النفسية:

• اضطراب القلق.
• الاكتئاب.
• وجود مشاكل في العلاقة بين الزوجين.


"إذا كانت العنة تحدث في أوقات معينة فقط مثل وقت المعاشرة الزوجية ، ولكن في أوقات أخرى يصل الشخص للانتصاب ويحافظ عليه - مثل الاستمناء أو لحظة الاستيقاظ من النوم - فغالبا ما يكون منشأ العنة نفسيا"
كما قد تحدث العنة نتيجة تعاطي بعض أنواع الأدوية التي تؤثر على الانتصاب.

عوامل الخطورة:
ترتفع احتمالية الإصابة بالعنة عند وجود أي من العوامل التالية:
• التدخين.
• البدانة.
• الخمول وقلة النشاط الجسدي.
فسيولوجي أو نفسي؟
إذا كانت العنة تحدث في أوقات معينة فقط مثل وقت المعاشرة الزوجية، ولكن في أوقات أخرى فإن الشخص يصل للانتصاب ويحافظ عليه -مثل الاستمناء أو لحظة الاستيقاظ من النوم- فغالبا ما يكون منشأ العنة نفسيا.
أما إذا كان عدم القدرة على الوصول للانتصاب والحفاظ عليه دائما، ويحدث في جميع الحالات فغالبا ما يكون منشأ العنة فسيولوجيا.


العلاج:

يعتمد علاج العنة على نوع السبب، والذي يشمل:

• في حالة العنة الناجمة عن ضيق الشرايين قد يوصي الطبيب المريض بإجراء تغييرات في نمط حياته مثل تخفيض الوزن ، كما قد يشمل العلاج تعاطي عقاقير خفض الكوليسترول.
• هناك علاجات تحفز تدفق الدم للقضيب مثل (sildenafil) الذي يُعرف باسمه التجاري "فياغرا"، والتي يجب استشارة الطبيب قبل تعاطيها. ولكن يبقي الأمر رهن تناول ذلك الدواء كلما أحتاج الفرد إلي معالجة ما لديه من عنة ، ولا يرقي العلاج أن يكون مستداما لكل الأوقات التي تتطلب ذلك ، مثلما تفعل الأعشاب في حل تلك المشكلة.
• المضخات الفراغية التي تحفز تدفق الدم في القضيب، والتي قد تصل نسبة نجاحها لـ 90 %، وفقا للخدمات الوطنية للصحة في المملكة المتحدة.
• الجراحة.
• يشمل العلاج النفسي للعنة استخدام العلاج السلوكي المعرفي.


سرعة القذف ، او القذف المبكر (الدفق المبتسر) كما يدل اسمه، عبارة عن قذف المني اسرع مما يجب. والمقصود به هو القذف ، او الدفق الذي يحصل قبل او مع بداية الجماع.
القذف المبكر او سرعة القذف يعتبر احدى المشاكل الجنسية الاكثر شيوعا لدى الرجال. تظهر الابحاث المختلفة ان 10%- 30 % من الرجال يعانون من هذه الظاهرة في مرحلة معينة من حياتهم.

أعراض سرعة القذف
ان العرض الرئيسي هو في طبيعة الحال سرعة القذف (حدوث الدفق في وقت قبل المرغوب به من قبل الزوجين). يجب التنويه الى ان القذف المبكر يحدث ايضا عند الاستمناء وليس وقت الجماع فقط.

يمكن وصف الحالة:
• دفق يحدث دائما (او تقريبا دائما) خلال دقيقة من الايلاج.
• عدم القدرة على تاخير الدفق بعد الايلاج.
• تاثير نفسي على الفرد، مثل: احباط ، ضائقة ، وتجنب الاوضاع الحميمة.
• الزمن المتعارف عليه كزمن طبيعي لحدوث الدفق يتراوح بين 2 - 10 دقائق من بدء الجماع


نصائح لعلاج مشكلة القذف السريع
• استخدام مواد التخدير لمنع سرعة القذف
• مثبطات السيروتونين الانتقائية لتاخير القذف

أسباب وعوامل خطر سرعة القذف
ان اسباب سرعة القذف الدقيقة لا تزال مجهولة ؛ ومن المعروف اليوم ، ان ظاهرة سرعة القذف لا تحدث نتيجة لاضطراب نفسي فقط ، انما هنالك ايضا عوامل بيولوجية تؤدي لحدوث هذا الاضطراب.

عوامل نفسية
• هناك من يعتقد بان حدوث هذه الحالة في السابق نتيجة لاسباب مفهومة، قد يؤدي لنمط سرعة القذف:
• مضاجعات كان القذف المبكر فيها بسبب رغبة بتسريع الدفق وانهاء المضاجعة (بعض حالات الخوف من مواقف محرجة للفرد)
• الاحساس بالذنب الذي يؤدي لانهاء المضاجعة بشكل سريع.
• العجز الجنسي ( العنة – (Impotency – الرجال الذين يعانون من العنة ، وعدم الانتصاب ويرغبون بالوصول لانتصاب سريع او المحافظة على الانتصاب خلال المضاجعة – قد يصلون لنمط القذف مبكر.
• القلق – يعاني العديد من المصابين من اضطرابات قلق (Anxiety disorders) مختلفة، منها ما يتعلق بهذه الحالة بشكل مباشر، ومنها ما يكون نابعا من امور اخرى مختلفة.
• مشاكل في العلاقات الزوجية – في حال كان الاضطراب جديدا، وظهر بعد حالات من الدفق السليم مع شركاء سابقين – يحتمل وجود صلة بين نوعية العلاقة بين الزوجين وبين ظهور الاضطراب الجديد.


عوامل بيولوجية.
• مستويات هورمونات غير سليمة.
• مستويات ناقلات عصبية (Neurotransmitters) غير سليمة.
• منعكسات (Reflexes) غير سليمة في جهاز الدفق.
• اضطرابات في الغدة الدرقية (Thyroid gland)
• اضطرابات في غدة البروستاتة ، أو مجري الاحليل (Urethra).
• اضطرابات في جهاز الاعصاب المركزي (بعد التعرض لإصابة - Trauma او حادث).
• الفطام عن المخدرات.
• ان الراي السائد اليوم ، هو انه في حال كان الاضطراب موجودا دائما، فكما يبدو ان المشكلة هي بيولوجية.


عوامل الخطر:
• العنة (Impotency) وعدم الانتصاب، في حال اصابة الشخص بمشاكل في الانتصاب – المحاولة والرغبة بالوصول للانتصاب والمحافظة عليه – تؤدي الى سرعة القذف اثر التسرع اللا شعوري عند ممارسة الجنس.
• اضطرابات صحية مختلفة (مثل المشاكل القلبية) ، وتلك قادرة على التسبب بتسرع الشخص وقت ممارسة العلاقة الجنسية ، لدرجة تؤدي لحدوث دفق مبتسر. وكل هذا على خلفية الرغبة بازالة العبء عن الاجهزة المصابة، بشكل عاجل.
• الضغط النفسي من اي مصدر كان ، يؤدي لعدم الهدوء وعدم القدرة على التركيز بالعلاقة الجنسية ، الامر الذي يؤدي لدفق مبتسر ، أو سرعة في الدفق.
• تناول الأدوية المختلفة: تؤدي ادوية معينة احيانا، لاعراض جانبية تسبب الدفق المبتسر.


مضاعفات سرعة القذف
• لا يكون الامر في الغالب نتاج مضاعفات صحية، انما نتاج مشاكل نفسية واجتماعية بالاساس.
• توتر في العلاقة الزوجية – يؤدي الدفق المبكر للاحباط لدى الزوجين ويؤدي لتوتر غير ضروري، وأزمات في العلاقة الزوجية ، على خلفية عدم الرضى عن الحياة الجنسية.
• قد يؤدي الدفق المبتسر، بالاضافة لذلك، لاضطرابات في الاخصاب عند القيام بمحاولات الدخول للحمل.



تشخيص سرعة القذف
يمكن الاستعانة عند وجود مشاكل في الأنتصاب وحدوث العنة ايضا ، بفحص هورمونات الجنس الذكورية (التيستوستيرون – (Testosterone في الدم بهدف تشخيص المشكلة.

علاج سرعة القذف
قد يتم علاج سرعة القذف بالدمج بين كل من العلاج الجنسي ، والعلاج الدوائي ، والعلاج النفسي ، والأهم هو العلاج بالأعشاب الطبية الخاصة في تحسين الأداء ، ورفع كفاءة نسبة التستوستيرون الطبيعي في الدم.


العلاج الجنسي:
• قد يؤدي الاستمناء والدفق قبل الجماع لاطالة الوقت حتى الدفق التالي. بالاضافة لذلك، توجيه الطاقة الجنسية من الجماع الى العاب جنسية مختلفة لا تشمل الجماع – قد يخفف من التوتر الذي يرافق عملية الجماع نفسها.
• تقنية الضغط – فورا عند الشعور باقتراب حدوث الدفق، يمكن الضغط على العضو التناسلي في مكان اتصال راس القضيب بجسم القضيب نفسه. ضغط جسدي على هذه المنطقة، يؤدي لتراجع خفيف في درجة الانتصاب، ولكنه يمنع ايضا الدفق المبتسر. بعد عدة تمرينات ضغط كهذه خلال المضاجعة – يمكن ان يحسن الاحساس بكيفية منع الدفق من حالة الدفق المبكر.

العلاج الدوائي .
• تستعمل العديد من الادوية لعلاج الاكتئاب ، بالاضافة لمراهم تخدير، في لعلاج سرعة القذف وعلاج عدم الانتصاب، ولكن لا تعتبر هذه الظاهرة واحدة من دواعي استعمال هذه الادوية.
• مضادات الاكتئاب – ان الدفق المتأخر، هو عرض جانبي شائع للادوية من عائلة مضادات الاكتئاب لذلك ، فان استعمال ادوية مختلفة مضادة للاكتئاب قد يؤدي لتحسن في علاج سرعة القذف. توجد لهذه الادوية اعراض جانبية اضافية مثل الغثيان، جفاف الفم، النعاس وانخفاض الرغبة الجنسية.
• مراهم تخدير – تؤدي العديد من مراهم التخدير الموضعي لفقدان الاحساس في القضيب وبهذه الطريقة، تمنع القذف المبكر وتؤخر الدفق. الاعراض الجانبية للمراهم هي انخفاض المتعة الجنسية واحيانا حساسية موضعية.


العلاج النفسي .
قد يؤدي هذا العلاج لتخفيف القلق من الأداء، وتخفيف التوتر النفسي الذي يساهم كثيرا في حدوث الدفق المبتسر.


العلاج بالأعشاب الآسيوية الطبية المناسبة والحاسمة لمثل تلك الحالة . وسعر الكيلو من تلك الأعشاب ( 20 نوع من تلك الأعشاب الهامة) هو مبلغ 180 رنجت ماليزي .
وتلك الأعشاب هي الحل الأمثل والآمن ، لعلاج مشكلة العنة ، وسرعة القذف ، لدي ملايين البشر ، والتي تعمل بشكل سلمي وآمن ، وتصاعديا مع الوقت المنصرم من بدأ العلاج ولمدة 3 أشهر ، حيث تتبين النتائج الإيجابية في حل مشاكل العنة ، وسرعة القذف المبكر ، وتقوية الخصيتين.
ودون الخوض في علاجات صيدلانية ، مثل دواء الفياجرا ، وما تلي ذلك بعده من مركبات دوائية مشابهة ، قد كان لها مضار خطيرة – ونجزم أنها قتلت مئات الآلاف من المرضي حول العالم الذين يتوقون للحصول علي قدرات جنسية أكثر مما تسمح لهم حالاتهم الصحية بذلك ، وهذا مما أودي بحياتهم نتيجة زيادة الجرعات الدوائية عما هو أكثر من المسموح به ، ونتج عنه في كثير من تلك الحالات إلي أفشال عضلة القلب ، وتبع ذلك بحالات الوفاة لدي الأفراد المتضررين من ذلك.


الأعشاب الطبية للعلاج هي حصن آمن ضد مشاكل الرجل والمرأة معا.
للأستشارة حول أي فقرة من هذا الموضوع ، يسرنا الإجابة عليكم ، فقط تواصلوا معنا عن طريق رقم الهاتف في ماليزيا 0060122677153 ، أو تواصلوا عبر الوتس أب  أو أي وسيلة أخري للحديث عن الجديد في هذا الموضوع.
تحياتي وتمنياتي للجميع بالخير والسعادة

دكتور حسن يوسف ندا